كلماتٌ بعد “هرمنا” ـ

تنطلق مدونة كلمات من حيث انتهت مدونة هرمنا، من غير أن تكون مقيَّدة باليومي الجديد. مدونة كلمات تخرج إلى النور وقد انقشعت ظلمة الليل الطويل واندحر عهد الظلم والسفه إلى غير رجعة.

ليوميات “هرمنا” مكانةٌ خاصةٌ لديّ لا توازيها مكانة شيءٍ كتبته في مرحلة أخرى من مراحل العمر. نُشرت يوميات هرمنا على الإنترنت في حينها، وبقيت مجريات أحداث الثورة في الذاكرة بعدها، مع كلّ ما رافقها من أحاسيس تنقلت بنا جميعاً بين أمل وانتكاس وفرح ودموع، سجلتُ شيئاً منها في تلك اليوميات، ومعها تأملاتٌ فيما كان يجري، بداية من طرابلس وانتهاءً بها، ومن تونس ومصر وبنغازي.

وسيكون باب “كلمات” مفتوحاً للمساهمات – الجديدة والسابق نشرها – وللتعليق والنقاش المسؤول، فلن يكون على هذه الصفحات مكان للقدح في شخص كاتبٍ أو مساهم بأي شكل من الأشكال.

وبعد تحرّرِ كلمات الليبيين من قيودها، تبقى في أعناقهم مسؤولية استمرارها حرّة، فسيخرج حتماً من يريد تقييدها من جديد.

ملاحظة: نشرت اليوميات في بدايتها على الموقع: http://harimnanotes.blogspot.com  ومن ثَم على الموقع:

         http://harimna17february.blogspot.com

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف الرئيسية. الوسوم: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *