دولٌ فاشلة

هذا حال المناوشات العربية، داخل أقطارهم وبينها. أطرافُها جماعاتٌ ومليشيات وارتباطاتٌ مع القريب والبعيد، وزعاماتٌ منتفخة بغرور الأنا والمال الفاسد. أدواتها نفطٌ وقتل وتطرف وتعصب وعمالة.

ميليشيا لبنانية معتّـقة تهدّد بنسف القمة الاقتصادية العربية في بيروت، لرفضها مشاركة ليبيا على خلفية ’اغتيال‘ الإمام موسى الصدر قبل أربعين عاماً على يد نظام لم يعد قائما. يأتي ذلك بعد حبس مواطن ليبي لسنواتٍ حتى الآن لذات السبب، رغم أنه كان وقتها طفلاً.

فِكر المليشيات يكبر معها، فهو المؤسِّس وعلّة الوجود وسلاح البقاء.

نظامٌ عربي هو حاصل جمع دولٍ فاشلة ومهترئة، لا قِممه ستحقق شيئاً يُذكر بمشاركة ليبيا أو من دونها، ولا المعترضون سيحققون فائدة لبلادهم، ولا ليبيا ستخسر شيئاً بغياب وفدها الجرار عن زيارة بيروت.

والزيارة ستعوّضها زياراتٌ طالما استمر ما نشاهد، واستمَروا.. الخير جاي كما قالوا

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف الرئيسية. الوسوم: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *